المواضيع الأخيرة
» [ Template ] كود اخر 20 موضوع و أفضل 10 أعضاء بلمنتدى و مع معرض لصور كالفي بي
من طرف naruto101 الجمعة ديسمبر 05, 2014 2:33 pm

» [Javascript]حصريا كود يقوم بتنبيه العضو بان رده قصير
من طرف احمد السويسي الخميس أغسطس 28, 2014 2:38 am

» نتائج شهادة البكالوريا 2014
من طرف menimeVEVO الثلاثاء يونيو 10, 2014 3:55 am

» من اعمالي موديلات جديدة وحصرية 2012
من طرف دفئ الشتاء الثلاثاء مارس 18, 2014 5:37 pm

» من ابداعات ساندرا،كما وعدتكم بعض من موديلاتها
من طرف دفئ الشتاء الثلاثاء مارس 18, 2014 4:49 pm

» قندوووووووورة جديدة تفضلواا
من طرف دفئ الشتاء الثلاثاء مارس 18, 2014 4:23 pm

» طلب صغير لو سمحتو
من طرف hothifa الإثنين ديسمبر 23, 2013 9:11 pm

» الان فقط وحصريا (استايل واند الالكتروني متعدد الالوان)
من طرف AGILIEDI الإثنين ديسمبر 23, 2013 8:34 pm

» جديد موديلات فساتين البيت بقماش القطيفة 2012 - تصاميم قنادر الدار بأشكال جديدة و قماش القطيفة - صور قنادر جزائرية
من طرف hadda32 الأحد ديسمبر 08, 2013 12:16 pm

» [Template] استايل منتدى سيدي عامر 2012
من طرف ßLẫĆҜ ĈĄŦ الأربعاء نوفمبر 20, 2013 6:46 pm

سحابة الكلمات الدلالية


الخــــــــــــــوف عند الاطفال ...قصة تبرز بوضوع نفسية الطفل.... قصة عشتها وعاشت معي..

اذهب الى الأسفل

الخــــــــــــــوف عند الاطفال ...قصة تبرز بوضوع نفسية الطفل.... قصة عشتها وعاشت معي..

مُساهمة من طرف ihab في الثلاثاء يوليو 03, 2012 10:47 am

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

الحمد لله نحمده ونستعين به ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له

ومن يضلل فلا هادى له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله

اللهم صلِّ وسلم وبارك على عبدك ورسولك محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

أما بعد....



الخــــــــــــــوف عند الاطفال ...قصة تبرز بوضوع نفسية الطفل.... قصة عشتها وعاشت معي..

طفل انا في عمر الزهور والبراءة.... احبو والعب لعب الاطفال...

ولدت في عائلة بسيطة...في قرية صغيرة ... يعرف الجيران بعضهم البعض... يعيشون في تالف ...

كان القرية اسرة وعائلة وحيدة....يسعدون لفرح احدهم ... ويحزنون لحزن الاخر...

وامي سيدة في الستين ... ام لعشرة ابناء .... وانا اخر العنود ...

جئت الى هذه الحياة في الثماننيات من القرن الماضي....

وامي كانت ولازالت سيدة محترمة جدا... الكل يقدرها ويحترمها ....

فهي تلك المرأة التي ادا كانت هناك أنثى تحتظر ... وتغمرها سكرات الموات ....

هي من تقوم بتقبلها اتجاه القبلة....و امي من تعطيها قطرات الماء الباردة ....

وتساعدها على نطق الشهادة...وتغسلها وتحيك الكفن....الى غير دلك...

وفي عام 1985 وانا في سن ثلات سنوات.... كنت العب والهو بقرب امي.... كالعادة

وهي جالسة بقرب سيدة شابة في الاربعين من عمرها ....

شابة تتنفس اخر نفس.... وهي تموت.... والروح تخرج من جسدها شيئا فشيئا....

حتى وصلت صدرها ....رحمها الله .... كانت تنظر الي.... وانا طفل صغير..

فنظرت لامي وقلت لها ببرءاة...ما بها يامي مادا يوجعها .....

رحمها الله كانت قوية في ريعان شبابها.... فقد جاءتها المنية بغثة....

وعليها ان تترك وليديها.... محمد وحميد....محمد اكبر مني بعام ....وحميد اصغر مني بعام

وهاهي تلفظ الانفاس الاخيرة ....فكانت تنظر الي ...كانها تنظر الى ابناءها ....

غير راضية ولا راغبة.... ولكن اين المفر ....الموت هذا ....لا مفر

وبينما انا احدث امي....واسئلها ما بها ومايجري....وما هذا الذي اراه يقع امامي يامي الحبيبة....

فامي تلاهت معي وبدات تحاول اسكاتي .... او لعلها كانت تبحث عن من يقوم باخراجي من الغرفة....

وفي لحظة هدوء.... تنفست فاطمة المرحومة بقوة كبيرة....وانتم تعرفون سكرات الموت وقوتها....

تنفست واهتزت....تنهدت بصوت عالي جدا.....وامي ساهية مشغولة بي .....

فانصدمت امي من شدة الاهتزاز ومن قوة الصيحة.....

اما انا فبدات ابكي بكاء الطفل الخائف.....المترعب.....

ومرت الايام وامي منصدمة.... كل تفكيرها مشغول بكل ما حدث معها تلك الليلة.....

وحدثت اخواتي بما وقع.....واستمرت عقارب الساعة في الدوان.....

حتى بدات اكبر واكبر مثل اي الانسان....ألهو وألعب مثل الاطفال.....

مرة ابكي ومرة اضحك....كثير الحركة انا....متعب جدا كما قالت لي امي....

واخوتي غير مدركين ولا عارفين لتربية الاطفال.... ولا لتبعات خوف الاطفال...

في الليل ادا كنت لا أهدأ حتى يسترحون من تعب النهار..... كانو يخيفونني.....ويقولون

ها هي فاطمة الطيب قادمة....هاهي من السطح اتية.....انظر هناك في الافق.....

صدقوني وانا الان اكتب هذه الكلمات ....شعرت بالخوف ....مثلما كنت وانا طفل....

كانوا يقولون لي هذه الكلمات دوما....مرارا وتكرارا....

وبيتنا متواجد بجنب مقبرة..... والغريب انا باب المقبرة ...مصنوع من خشب...

خشبة هنا واخرى هناك.... وبينهما فرغ صغيركانه لتهوية....

وفي اسفل الباب الخشبي تتواجد خشبة محطمة....مهروسة

يظهر من فتحتها قبور...وبجنبهم فاكهة الصبار... وكانها روؤس الاشباح والاموات...

اتذكر كيف كانت تخيفني... وكيف كنت امشي وانا انظر هناك.... التفت امامي وخلفي...

وها انا اكبر واكبر...حتى صرت في الحادية عشرة من عمري.... العب مع الاطفال في الازقة....

ولا نهدا حتى تغيب الشمس... ويحلل الظلام على القرية.....

واعود مسرعا الى المنزل....ولكن ياويلي من سيساعدني على الوصول الى المنزل...

والمقبرة والباب يقابل منزلنا..... وفاطمة الطيب تنظر على جنب الباب الخشبي كالعادة....

وتلك الاشباح المخيفة.... فما لي الا ان اجري انا والتفت.... والخوف يقتلوني

اكاد اموت من الخلعة.... اهرب مسرعا وانا انظر خلفي واقول هاهي قدامي....

اجري واجري...ونبضات قلبي تكاد تتوقف...فهكذا كنت طيلة طفولتي

أما علاقتي بابناءها محمد وحميد فهم اعز اصدقائي....

فياويل من يضرهم او ينهرهم ...فانا لا اشعر بنفسي احمي و اضرب واشتم ....

كانهم اخوتي واكثر...افعل هدا خوفا من امهما.....

وانا اعرف انها ستاتي في الليل تعاتيني ان لم افعل......

كبرت وعاش الخوف بداخلي.... ومع الوقت بدات افهم حقيقة الاشباح....

وتلك الرؤس ماهي الا صبار .... كبرت وعرفت حقيقة الموت.....

وان من مات لن يعود.... ليس مسافر ليعود.... وليست الا اكاذيب...

وساطير... ولكن حقيقة الخوف صعبة ...

عشت هذه القصة وانا طفل.... والان فقط ان تعيشها معي امي الحبيبة....

وان تعريفها اليوم اختي العزيزة..... وان يعرف قصتي خوفي هذه ابي الشجاع....

وان لا يقولوا انت خائف.... فالخوف اجمل نعمة.... والقلب عندما يخاف

صحيح ان دقات نبضاته تزداد لكنه يقول لا تخف فانا معك...

زدت من نبضاتي لاجلك.... زدت فيها لاوصل لك عددا كافيا من الاكشجين

فحاول يبني ان تنسى هذا الخوف.... وتلك الاشباح..... وركز على شئ مهم....

وقل علي ان اوجه هذا الخوف...وعلي ان اواجه كل من يقول عنك انت خائف.....

وحاول ان تفهم الاب والام ....ان الخوف نعمة... فلا داع لكلمة خوَّاااااف....

وقل لاخوتك ولاقربائك....لا داعي لذكر عيشة قنديشة.... وقصة عمتي الغولة

واسئلهم جميعا...أين اختفت بغلة الروضة...أم السناسل الكثيرة....

وقل لكل الاطفال هدا انا لست خائف .... من فاطمة الطيب المرحومة...

و ااخيرا ادعو الله عز وجل ان يرحم السيدة المرحومة فاطمة...

ويتغمدها برحمته.... وان يدخلها الجنة.......

واقول لها يا خالتي مهما كنت اخاف منك فاعلمي اني احبك...

وابلغك ان ابنك حميد قد تزوج في الصيف الماضي... وكنت اول الحاضرين...

واما محمد فلقد تزوج وانجب وله طفلة جميلة....

وكلهم يسلمون عليك يدعون لك..... فالله ادعو ان يتغمدك برحمته....

ويلحقنا بك مسلمين ....امين



تحياتي وتقديري


ihab

عدد المساهمات : 616
نقاط : 1820
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 30/06/2012
العمر : 28

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://afnak.forumotion.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى